يشهد هذا الأسبوع لقاء زعماء العالم ومنظمات العون والمجتمعات الواقعة تحت تأثير الأزمات في مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني لمناقشة كيف يمكن تحسين نظام العمل الإنساني. وهي فرصة حقيقية للمبادرة والالتزام بما تدعو له الحاجة الماسة من تغييرات. ولكن لا يمكن لكل ضحايا الأزمات التواجد هناك.

فليعلوا صوتنا جميعًا كي ينعم الأشخاص الأضعف على ظهر هذا الكوكب بالحماية من المخاطر. فلنشارك المحتوى المعروض أدناه حتى يدرك صانعو القرار أن عليهم التحرك في ثلاثة مجالات رئيسية.

support oxfam

على الزعماء في القمة العالمي للعمل الإنساني @WHSummit الالتزام بقوانين الحرب و الحماية للمدنيين #protectcivilians

support oxfam

لا يمكن السكوت عن التمييز ضد الأشخاص الذي يضطرون للهرب من منازلهم معًا #standasone

support oxfam

علينا تشكيل المعونة #ReShapeAid: زيادة الاستثمار في المجتمعات المحلية حتى يتسنى لها تولي زمام الأمور لإنقاذ الأرواح عند وقوع الكوارث

في شتى أنحاء العالم، يسقط الناس صرعى وجرحى ويضطرون لمغادرة منازلهم بسبب النزاعات المرعبة. هناك من يتضور جوعًا بسبب تراجع المحاصيل الزراعية عامًا بعد آخر. أسر مشتتة الشمل وممزقة الأوصال جراء كوارث طبيعية لا حيلة لهم في الفرار منها. من سوريا إلى جنوب السودان، تحطمت حياة 125 مليون شخص بسبب النزاعات أو الكوارث الطبيعية – أسر لا حصر لها تغوص أقدامها بصورة أعمق في مستنقع الفقر كل يوم.

مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني هو الأول من نوعه – وهو فرصة حقيقية سانحة أمام زعماء العالم ومنظمات العون والمجتمعات الواقعة تحت تأثير الأزمات للمبادرة والالتزام بالتغييرات التي يحتاج إليها الفئات الأضعف في هذا العالم بصورة ماسة. وأوكسفام ستكون متواجدة في هذه القمة المنعقدة في أسطنبول يومي 23 و24 مايو، وإننا ندعو جميع داعمينا للتحدث دفاعًا عن الأشخاص العاديين ضحايا الأزمات الإنسانية. فليعلو صوتنا لحماية الأشخاص الأضعف على ظهر هذا الكوكب ضد ما يواجهوه من أخطار. معًا، سنحث زعماء العالم على القيام بالأمر نفسه.

توجه إلى مكتب أوكسفام المحلي، قم بدورك، أو تبرع بالنقر على أحد الروابط أدناه.

Spread the word!